Jamal Skali
.

الحلقةإحياء لما كانت عليه ساحة ولي العهد المجاورة لبلدية أكادير في الثمانينات حيث كانت تحتضن فن "الحلقة" و ما يتعلق به من فرجة و ألعاب "أهياض" المتخصص في تقديم عروض بهلوانية و غيرها... فإن المجلس الجماعي للمدينة عمد بمعية المجلس الجهوي للسياحة إلى إحياء هذه الساحة. و قد خصص لذلك مبلغا مهما تحدد في 4,5 مليار درهم سنويا.
و قد تم افتتاح هذا الحدث عشية أول أمس السبت على الساعة الخامسة مساء، حيث عرف توافد جمهور غفير.
الحلقة نوكاديرو هكذا أعطيت الانطلاقة لهذا الحدث الذي سيعرف على غرار ما يقام في جامع الفناء بمراكش الحمراء من الحنايات و الحلقة و العساوى و قراء الفنجان وغيرهم...
سيقام هذا الموسم أسبوعيا على أمل أن يصبح يوميا و قد أطلق عليه "الحلقة نوكادير".
كناوة أكادير

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.