Jamal Skali
.

نقلا عن ما نشره موقع "الايام 24"، و الذي اختص بكشف الغطاء عن تصريحات جد شخصية لطليقة منشط هيت راديو المعروف بـ "مومو"، و المسمى محمد بوصفيحة، حيث أخبرت الطليقة المذكورة للموقع أن ما روج له زوجها على الأثير كان ضربا من تشويه لسمعة أسرتهما، و قالت بأنها حرصت منذ انفصالهما عن بعضهما لمدة تقرب العامين، أنها لم تشأ الاعلان مشاكلهما للعموم، و معاناتها النفسية جراء هذا الفراق تكفيها.
و قد جاء هذا التصريح من طليقة مومو بعد حلقة من برنامج مومو الشهير "لو مورنينغ ذا مومو" حيث ألقى على مسامع المتتبعين للبرنامج موضوعه الشخصي، بالاضافة إلى تصريحه بموضوع انفصاله لمجلة "هولا" بالتفصيل الممل، و هو ما أثار حفيظة الطليقة. زيادة على تأسفه عن سماع ابنيه يناديان شخصا آخر بالبابا.
و من جانبها، فقد أوضحت الطليقة للموقع أن معظم ما قاله "مومو" عن حياته الشخصية لا يمت للصحة بصلة، بل إنه لم يواظب على لقاء ابنيه، حيث كان حضوره بجانبهما منعدما. و كانت حسرتها الكبرى على الوضع سماع ابنها ينادي أي صورة رجل على مجلة أو ما شابه بالبابا.
و قد أكدت زوجة مومو السابقة أنها طيلة انفصالهما عن بعضهما لزمت الصمت حفاظا على صورته و سمعته أمام مستمعيه و متتبعي برامجه، لكنه صدمها بفضح كل شيء.
طلاق مومو, hit radio, momo

للاستماع إلى إذاعة هيت راديو بدون انقطاع المرجو الضغط على الرابط التالي

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.