Jamal Skali
.

قريبا ستختفي "الفضائح" من الأنترنيت
لقد انتشرت في الآونة الأخيرة مشاهد و بوستات في مواقع التواصل الإجتماعي كلها تستهدف تشويه صورة شخص، أو كشف فضيحة، و ذلك من قبل كل من سولت له نفسه ذلك. و قد تعدت هذه الظاهرة الحدود فاقتحمت الحياة الشخصية و الخاصة للأفراد دون أن يدين أحد من يقوم بمثل هكذا التصرف.
لذلك و بعد صرخة عرفها مجلس النواب المغربي، تم اقتراح تبني قانون يحمي الحياة الفردية للشخص، و ذلك ضمن الدورة القادمة لمجلس حقوق الإنسان بجنيف.
حقوق الانسان

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.