Jamal Skali
.

"اللهم السواعدة ولا نبقى كَاعدة" واش هادشي باقي في بلادنا؟؟؟
تلك ظاهرة أدت إلى تشويه سمعة المغربيات. و قد بررتها الفتاة المغربية بتدني المستوى الثقافي و صعوبة ظروف المعيشة و الفقر، هذه أشياء تجعل من البنات عرضة للطمع و السقوط في أيد أثرياء خليجيين أو "السواعدة" كما يسمينهم. فهل تراجعت هذه الظاهرة في مجتمعنا أم أنها تستهدف الآن حتى القاصر من الفتيات المغربيات؟
في الربورتاج آراء، و لك رأيك الخاص، شاهد و اترك تعليق
بنات المغرب

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.